منتديات نجوم مسيلة
عزيزي الزائر منتدي مسيلة يرحب بك الرجاء التسجيل في منتدانا ولك جزيل الشكر علي تعاونك معنا ورحلة طيبة في منتدانا وشكرا .
ادارة منتديات نجوم مسيلة

أعمال الكاملة لأحمد شوقي مسرحيات

اذهب الى الأسفل

ايقونات أعمال الكاملة لأحمد شوقي مسرحيات

مُساهمة من طرف admin في الجمعة سبتمبر 10, 2010 8:03 am

ال - الأعمال الكاملة لأحمد شوقي مسرحيات


تأليف : احمد شوقي

يحتل الشاعر أحمد شوقي مكانة مرموقة في تاريخ الأدب العربي الحديث، أهّله لها عطاؤه الأدبي الغزير المتميز والمتنوع، الذي شغل به الناس في حياته على مدى نيف وأربعين عاماً، وما زالوا يشغلون به حتى اليوم، شأنه في ذلك شأن المتنبي لقد كان ما يزال حياً عندما اتفق النقاد في أمر شعره واختلفوا، لكنه بعد وفاته صار ملكاً للتاريخ، فتوارت دوافع المعاصرة بوجهيها الإيجابي والسلبي، وبقي نتاجه الأدبي حياً في ضمائر الأجيال، مؤكداً انه كان أمة وحده، وأنه كان، بحق، شاعر أمته.
وقد كان يكفيه أن يكون الشاعر الذي رسخ دعائم النهضة الشعرية الحديثة، ولكن إحساسه العميق بمطالب النهضة الأدبية بعامة، دفعه، منذ صدر شبابه، إلى التطليع إلى آفاق أخرى من الإبداع الأدبى فكان منه أن خرج من إطار القصيدة الغنائية المحدودة إلى المغامرة في عالم المسرح. وقد استهل شوقي نشاطه المسرحي بمسرحيته المسماة "كليوبترة" ثم أعقبها "مجنون ليلى" و"قمبيز" و"علي بك الكبير" و"عنترة" و"أميرة الأندلس" و"الست هدى" و"البخيلة".

ولا خلاف في الترتيب من حيث الزمن حول المسرحيات الثلاث الأوليات، والمسرحيتين الأخيرتين، فالمدة القصيرة التي استغرقتها كتابة هذه المسرحيات جميعاً تجعل للترتيب الزمني لصدورها قيمة ثانوية. وما قد يراه بعض النقاد في مسرحية متأخرة، مثل "الست هدى" مثلاً، من تطور في الكتابة المسرحية بالقياس إلى مسرحية متقدمة مثل "كليوبترة" أو "مجنون ليلى" يمكن مراجعته في ضوء حقيقة أن طبيعة الاختلاف بين الموضوع التاريخي المأساوي في "كليوبترة"، والموضوع الواقعي الكوميدي في "الست هدى" قد اقتضت أسلوبين مختلفين للمعالجة، من أجل هذا. ثم في هذا المجلد من الأعمال الكاملة لشوقي، تقديم هذه المسرحيات للقارئ مرتبة على النحو التالي: عنترة، مجنون ليلى، أميرة الأندلس، ثم قمبيز، فكليوبترة، فعلي بك الكبير، فالست هدى، فالبخيلة.

وقد تم اختيار هذا الترتيب لسبب موضوعي، يأخذ في الحسبان نتاج شوقي الشعري في مجمله. وذلك لأن شوقي كان قد كتب هذه المسرحيات في أخريات حياته، بعد أن استوفى حظه في كتابه الشعر في إطار القصيدة، والملفت للنظر بأن ما كتبه شوقي من مسرحيات لا يكاد يخرج في مضمونه الكلي وفي مغزاه الأخير عما استأثر باهتمامه في "شرقياته"، فهناك إطارات موضوعان ارتبط بها كثير من هذه الشرقيات، هما الإطار العربي والإطار المصري. ومن جهة أخرى يشكل التراث العربي مصدراً أساسياً وجوهرياً لثقافة شوقي، في الوقت الذي يشكل فيه التاريخ المصري منذ عهد الفراعنة حتى زمنه رافداً أساسياً لشعوره الوطني.

ومن أجل هذا وذاك كانت المسرحيات الثلاث الأولى، في هذا الترتيب، هي ما استمد فيها مشوفي في التاريخ المصري القديم والحديث نسبياً، ومن الواقع المحاصر. لقد كانت هذه المسرحيات تتويجاً لرحلة طويلة في عالم القصيدة، وهي لذلك لا يمكن أن تنفصل عنها، بل أنها تفسرها بقدر ما تفسّر بها. وهذه المسرحيات تعبر عن مناح ثلاثة هي: المنحى التاريخي، والمنحى الذاتي والمنحى الاجتماعي، وهذه المناحي هي نفسها التي يعلن عنها حصاد شوقي الشعري.

رابط التحميل :
4shared.com /file/23704447/4d51c001/_-_.html
avatar
admin
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 1183
نقاط : 6731
تاريخ التسجيل : 18/05/2009
العمر : 29
الموقع : stars28.yoo7.com

الاوسمة
مشرف: مشرف عام
مراقب: 500
المشرفون: 100

http://stars28.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى