منتديات نجوم مسيلة
عزيزي الزائر منتدي مسيلة يرحب بك الرجاء التسجيل في منتدانا ولك جزيل الشكر علي تعاونك معنا ورحلة طيبة في منتدانا وشكرا .
ادارة منتديات نجوم مسيلة

بعض الأمراض التي تصيب الأشجار في الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ايقونات بعض الأمراض التي تصيب الأشجار في الجزائر

مُساهمة من طرف admin في الأربعاء سبتمبر 29, 2010 5:26 am

بعض الأمراض التي تصيب الأشجار في الجزائر.



امراض الاشجار الغابية في الجزائر


في الجزائر قليل من الأعمال التي عالجت الآفات الغابية، ونسجل ثلاث مهمات متلازمة FAO - INRF والناتجة عن أعمال (ANSELMI,1984)،(LANIER,1986a, 1986b) ، (MORELET,1986) ,والتي أحصت فطريات تغزو غاباتنا أهمها تلك التي وجدت على مصدرين مهمين اقتصاديا، ايكولوجيا واجتماعيا، هما فطر مرض الفحم Hypoxylon mediterraneumعلى البلوط الفليني، وفطر ذو لون العسلArmillaria mellea على الأرز الأطلسي، لذا يظهر لنا من المهم إجراء دراسة وافية لمعرفة هذين الفطرين كونهما يشكلان نوعين طفيلين مختلفين، حيث يعد الأول مسؤولا عن القرح ولا يهاجم إلا الأجزاء الهوائية للشجرة، في حين يعد الثاني طفيلي الجذور، وتعد الأكثر خطورة حيث تنتشر سريعا وكذا فهي صعبة الإزالة .

فطر ذو لون العسل Armillaria mellea

فطر ذو لون العسل هو فطر يهاجم الجذور، من رتبة Agerical, وهو المسؤول على التعفن ( التعفن الغاريقاون على أغلب النباتات الليفية) (GUILLAUMIN,1986) .

وتصف ضمن الأمراض المصنفة ضمن (du rond)، لأنها تظهر أوكارا تنتشر على شكل آثار دائرية .

نجد هذا الفطر على الموريقات (البلوط، الحور، الكاليتوس) والراتنجيات (الصنوبر، الأرز، السرو) كما ينمو عموما على الأشجار الضعيفة، كما قد يهاجم الأشجار الواردة (CTGREF,1980)، مركز الهندسة الريفية للمياه والغابات .

وتسفر هذه الإصابة على تأثير بالغ للراتنجيات، وهي أقل ضررا على الموريقات حيث يظهر فطر ذو لون العسل كطفيلي شديد الضرر, وتكون الأضرار أكثر أهمية في التجمعات الاصطناعية الموجودة في ظروف المناخية، وترابية لا تتلاءم والأشجار المدخلة (CTGREF, 1980) .

في الجزائر أن أغلب تعفنات فطر ذو لون العسل قد سجلت على الأرز حيث تسهل الظروف العامة انتشاره، أين تتكرر إصابات الجذور الناتجة عن تكثف الأعلاف والتآكل المصاحب لذلك، وكذا تواجد الأشجار الميتة على أسفل الأشجار مما يجعلها وسطا ملائما لنمو الفطريات (LANIER, 1993)

الانتشار:

ينتشر فطر ذو لون العسل عالميا، وفي الجزائر سجل تواجده أساسا على الأرز الأطلسي في بلازما (الأوراس)، الشريعة (الأطلس البليدي)، وثنية الأحد (LANIER,.1986)، كما وجد على بلوط الزان والبلوط الفليني في غابة بينام، ويضل المشكل المطروح، ما هي الأهمية الحقيقية في غاباتنا، وما هو دورها في مستقبل الأرز ؟.

الأضرار:

على الأشجار المهاجمة نسجل ما يلي:

- تعفن يعتبر سريع للجذور مما يحدث لا انتظام فيزيولوجي، مما يشوش التغذية بالمياه والأملاح المعدنية .

- يجف الجزء الأخضر، وتتساقط الأوراق وتضعف شجرة وتأخذ لون مصفر .

- يجف اللحاء وينفصل بسهولة، عند أشجار الراتنجيات .

بيولوجيا:انتشار المرض:

شغلت الدورة التالية لتطور فطر ذو لون العسل، فكر الباحثين وسجلنا البحوث الجديدة التالية:

RIKOWSKI,1978) و RHISBET,1985 في (GUILLAUMIN,1986) .

وبصورة موجزة:

تظهر الفطريات في باقات كثيفة على أقدام الأشجار الميتة أو بجوارها أو على الأغصان في حالة تحلل .


Les carpophores



basidiospores Rhizomorphes Mycélium

sous corticaux



إن انتشار الإصابة تبدأ على مستعمرة من مادة ليفية وذلك بانقسام الغزل الفطري، الناتج عن انتاش البذور .

يتم انقسام الغزل الفطري في التربة إلى شكل فطر أخر في جذع الشجرة (Rizomorphe subterranea) ، ويصبح الغزل على شكل بريم (خيط) مسود، حيث تنمو هذه الأخيرة في التربة مما يصيب الجذور الحية .

يسمح نوع الفطر في الجذع Rizomorphe بالانتشار من شجرة إلى أخرى عن طريق الجذور، وأيضا تتضمن حفظها خلال الفصول السيئة .

الإصابة الكلاسيكية، بالغزل الفطري التحت الأرضي، ليست الوحيدة، وتحدث باتصال بسيط بين الجذور المصابة وتلك السليمة، في هذه الحالة فان الغزل الفطري هو أصل العدوى .

ومن جهة أخرى وعلى مستوى الأشجار في جذوعها، تصادف نوعا آخر من الفطريات المسطحة، بيضاء إلى بنية عند هرمها تسمى: والتي نلاحظها على الخشب عند نزع اللحاء، هذه الفطريات تصعد نحو الأعلى على جذوع قد يصل طولها حتى 2متر، وبالمثل هذا ما يمكن أن نلاحظه من الفطريات، على الخشب عند مستوى الجذور، إنها عبارة عن غزل فطري على شكل أوراق النخل ملمسها مثل ملمس وبر ضبي الجبال، وهي ذو لون ابيض .

عندما يكون هذا ممكنا نخلط المواد الأساسية (الورقية والراتنجية)، كون الكائنات تختلف في تأثيرها بالالتهاب .

عند التشجير يجب أن لا نغرس شجيرات فتية حساسة، في مكان تم فيه استغلال عينات مصابة، ومن الأحسن استعمال الأنواع القوية والمقاومة، ولا نقوم بغرس جديد إلا عند تطهير التربة، وتترك هذه الأخيرة في راحة على الأقل مدة سنة وهذا بعد استئصال الأعضاء المصابة، تحرك التربة ويضاف الجبس إن كان ممكنا (2 إلى 5كغ/ متر المكعب) .

الإجراءات العلاجية:

- عند إصابة مجتمع من الأشجار، يجب التعجيل كلما أمكن ذلك في اكتشاف مراكز الإصابة، ومحاولة تحديدها جيدا.

- تحاط الأشجار المريضة بخندق من أجل عزلها عن تلك السليمة، وترمى تربة الخنادق في داخل الأجزاء المصابة.

- قطع الأشجار، واستئصال الأرومة، مع الاهتمام بنزع أكبر جزء من الجذور.

- تدفن كل أدوات القطع.

- تعد عملية البحث عن الفطريات الكاملة عملية فعالة وذلك بتحطيمها عند ظهورها (تضمن جذورها عملية انتشار).

- بعض المواد الكيميائية تعد كمثبطات للفطر ذو لون العسل، حيث ترش التربة وينصح بالتعامل معها بحذر شديد، أهم هذه المواد كبريت الكربون والذي يحذر استعماله لأنه بالإضافة إلى وظيفته كمثبط مباشر على الفطر ذو لون العسل فانه يحفز عملية تكاثر، فطر له تأثير مباشر على فطر ذو لون العسل.

تعتبر هذه الإجراءات صعبة التطبيق ومكلفة، ويجب على الأقل السهر على المناطق الحراجية والتي إن لم تستأصل الطفيلي فإنها تكبح هجومه عند تدمير جذر أو مجموعة الجذور، إن إضعاف الجذور، يؤدى إلى نقص كثافة التوريق (تجهض البراعم)، وتصفر الأوراق وتتساقط، وعند تلف الأشجار تظهر الفطريات الكاملة.

إن الاتجاه نحو الموت قد يكون صاعقا أو بطيئا حسب الحالة وذلك بالظهور المتزايد لأعراض التلف، إن تطور الغزل الفطري على الأشجار الميتة بشكل أوكارا جديدة للإصابة.

عناصر التشخيص:

الشيء الذي يشد الانتباه في المجتمعات الغابية هو ظهور تلف على شكل بقع دائرية إلا أن هذا غير كافي للتأكيد، وذلك علما أن هذا النوع من التلف قد يحدث عن طريق عناصر أخرى للتعفن (Rosellinia fomes)، كذلك فان تواجد فطر ثان قد يحدث نفس الضرر، ونقصد بذلك الفطر ذو القبعة، والذي يسمح بتأكيد وجوده هو ظهور فطريات كاملة والتي تنمو على شكل باقات في الخريف عند أقدام الأشجار .

المكافحة:

يهاجم الطفيلي الأجزاء الترابية، ومن الصعوبة بما كان مكافحة هذه الأضرار، ونسجل طريقتين للمكافحة الأولى وقائية وخصوصا تلك المتعلقة بالتربة والثانية علاجية .

الإجراءات الوقائية:

من المستحسن السهر على النظافة الجيدة للمجتمعات الغابية، حيث يكون الفطر اكثر نشاطا كلما كانت الشروط الفيزيولوجية بالنسبة للشجرة سيئة وعليه يجب :

- توفير فوج من العمال للعمل داخل الغابة .

- تجنب الإصابة .

- نزع الأشجار الميتة .

- في المجتمعات الاصطناعية، لا يجب إدراج سوى العناصر المناسبة للشروط المحلية، ويجب أن تكون النباتات سليمة وقوية .
avatar
admin
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 1183
نقاط : 6424
تاريخ التسجيل : 18/05/2009
العمر : 28
الموقع : stars28.yoo7.com

الاوسمة
مشرف: مشرف عام
مراقب: 500
المشرفون: 100

http://stars28.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى